واصل بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل سائق ريد بول-رينو تألقه هذا الموسم وحقق أسرع زمن في التجارب التأهيلية لجائزة أوروبا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام الأحد على حلبة فالنسيا الاسبانية.
وستكون المرة السابعة التي ينطلق فيها فيتل هذا الموسم من الخط الأمامي في ثمانية سباقات والثانية والعشرين في مسيرته، وذلك بعدما تقدم على زميله الاسترالي مارك ويبر الذي خطف المركز الثاني في الثواني الأخيرة متفوقا على سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون وسائق فيراري الإسباني فرناندو الونسو.
وجاء سائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الخامس أمام سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني جنسون باتون وثنائي مرسيدس جي بي الالمانيين نيكو روزبرغ وميكايل شوماخر، فيما أكمل الألمانيان الآخران نيك هايدفيلد (لوتوس-رينو) وادريان سوتيل (فورس انديا-مرسيدس) المراكز العشرة الأولى دون أن يخوضوا حصة التجارب الثالثة بهدف المحافظة على مجموعة جيدة من الإطارات من اجل سباق غد الذي ستقدم فيه بيريلي وللمرة الأولى الإطارات المتوسطة القساوة.
وأكد فيتل مجددا أنه لا يقهر هذا الموسم رغم تخليه في المرحلة السابقة على حلبة "جيل فيلنوف" الكندية عن المركز الأول لمصلحة باتون بعدما فقد السيطرة على سيارته في اللفة الأخيرة، وسيبحث بطل العالم الأحد عن توسيع فارق النقاط عن باتون وتحقيق فوزه السادس هذا الموسم.
كما أظهر فريق ريد بول-رينو أنه لم يتأثر بالحظر الجديد الذي فرضه الاتحاد الدولي بمنع الفرق من استخدام عيارات مختلفة بين التجارب التأهيلية والسباق انطلاقا من حلبة فالنسيا.
وجاء القرار الجديد الصادر عن "فيا" بعد أن أصدر أيضا قبل أيام معدودة قرارا بتحديد حجم عمل الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف بـ"بلون ديفيوزر" انطلاقا من سباق سيلفرستون الذي يلي سباق فالنسيا.
أظهر "فيا" حزمه بشأن منع الفرق من اللجوء إلى عيارات مختلفة في المحرك خلال فترة التجارب التأهيلية عن تلك التي تبدأ فيها السباق، وهذا الإجراء سيمنع الفرق من استخدام عيارات "متطرفة" خلال التجارب التأهيلية، ثم اللجوء بعدها إلى العيارات الآمنة للسباق.
وتحدثت بعض التقارير عن أن النجاح الملفت الذي حققه فريق ريد بول-رينو هذا الموسم في التجارب التأهيلية، حيث انطلق من المركز الأول في جميع السباقات الثمانية حتى الآن (فيتل 7 مرات وويبر مرة واحدة)، ناجم عن اعتماده على إستراتيجية متطرفة في التجارب لتحقيق زمن سريع جدا خلال لفة واحدة ثم يلجأ بعدها إلى عيارات مختلفة للسباق لأن المحرك لا يتحمل إستراتيجية التجارب خلال عدد كبير من اللفات.
لكن فريق ريد بول اثبت اليوم انه الأفضل مجددا رغم قرار "فيا" وبان أحدا ليست باستطاعته اللحاق بفيتل إلا في حال انقلاب وضع ومسار البطولة رأسا على عقب وهو أمر مستبعد.