اعترف سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو أنه يشعر بالإحباط جراء عدم تحقيقه أي فوز خلال الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات فورمولا وان، لكنه أمل أن يصحح الوضع خلال سباق نهاية الأسبوع الحالي على حلبة فالنسيا الإسبانية.
ودخل ألونسو إلى منافسات هذا الموسم وهو من بين أبرز المرشحين للفوز باللقب للمرة الثالثة في مسيرته بعد عامي 2005 و2006 لكنه اصطدم بهيمنة سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم الذي حقق خمسة انتصارات من أصل سبعة سباقات وانطلق من المركز الأول في ست مناسبات.
أما الإسباني فاكتفى بالصعود إلى منصة التتويج مرتين في المركزين الثالث والثاني، ما جعله يتخلف بفارق 92 نقطة عن فيتل المتصدر، لكن يبدو أنه لم يفقد حماسه خصوصاً بعد التحسن الذي أظهره فريقه في السباقات الأخيرة.
وقال ألونسو في تصريح لموقع فيراري الرسمي: "أعلم أن مشجعينا متلهفون لتحقيق فوزنا الأول هذا الموسم وأؤكد لكم أن الأمر ذاته ينطبق علينا. أظهرنا في السباقين الأخيرين وبوضوح أنه بإمكاننا الفوز، خصوصاً في موناكو حيث كنا قريبين جداً منه. واعتقد أنه كان بإمكاني الصراع على الفوز في كندا (خرج من السباق بعد حادث اصطدام) أيضاً نظراً إلى الأداء الذي قدمناه في التجارب التأهيلية".
وواصل: "الآن نحن نذهب إلى حلبة مشابهة لمونتريال ولا يوجد هناك أي سبب يمنعنا من أن نكون منافسين هناك. ستكون (سيارة فيراري) 150 إيطاليا في وضع مشابه للسباق الماضي والعنصر الجديد الأهم سيكون استخدام إطار بيريلي المتوسط القساوة للمرة الأولى، وسيستخدم في السباق إلى جانب الإطار اللين".
وأشار ألونسو إلى أن حلبة فالنسيا تحمل ذكريات مميزة بالنسبة له، مضيفاً: "أشعر أن هناك رابطاً مميزاً بيني وبين مدينة فالنسيا التي أصبحت مكاناً رمزياً بالنسبة لي في تاريخ علاقتي مع فيراري. في الواقع، كان ظهوري العلني الأول مع فيراري بعد توقيع عقدي معه هنا في شيستي، كما قدت سيارة فيراري للمرة الأولى هنا على هذه الحلبة في الثالث من شباط/فبراير 2009".
وختم ألونسو بأنه يأمل أن يضيف المزيد إلى علاقته المميزة مع فالنسيا من خلال تحقيق الفوز، مضيفاً: "في الواقع، أنا فزت سابقاً وفي مناسبتين بجائزة أوروبا الكبرى، لكن السباق كان حينها في نوربرغرينغ".