النتائج 1 إلى 9 من 9
صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد
  1. #1
    النايف غير متواجد حالياً عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    561

    افتراضي صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد





    صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد


    الشاعر والفارس البطل وأسطورة التاريخ


    عنتر ابن شداد :


    وهو غني عن التعريف

    نستعرض بعضاً من الصور الشعرية في شعره







    الصورة الأولى





















    [poem=font="Simplified Arabic,6,silver,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوِيلاً نَاقَتِي = أَشْكُو إلى سُفْعٍ رَوَاكِدِ جثَّـمِ
    يَا دَارَ عَبْلَـةَ بِالجَوَاءِ تَكَلَّمِي = وَعِمِّي صَبَاحَاً دَارَ عَبْلَةَ وَاسْلَمِي
    دَارٌ لآنِسَةٍ غَضِيْضٍ طَرْفُـهَا = طَوْعَ العِناقِ لذيـذةِ المُتَبَسَّـمِ
    فَوَقَفْتُ فِيهَا نَاقَتِي وَكَأنَّـهَا = فَدَنٌ لأَقْضِي حَاجَـةَ المُتَلَـوِّمِ[/poem]




    لقد نقلنا الشاعر في هذه الصورة إلى آفاق واسعة من الخيال , منها كيف كانت منطقة
    الجواء في منطقة القصيم في ذالك الزمان من حيث الجمال الأخاذ حيث هذه المنطقة
    وافرة المراعي , عذبة المياه , جميلة المنظر , من حيث طبيعة تضاريسها الجغرافية
    وعلاوة على جمال نباتها كان يسكنها الغزلان والنعام بكثرة , ضيف على ذالك انها ديار
    حبيبة الشاعر الذي وصل به الشوق إلى درجة الهيام , حتى انه عند ماوصل إلى الجواء
    بعد طول الغياب وقف بها يخاطبها ويسلم عليها سالم الأحباب , حتى وصل به المطاف
    أن يشكو مايحس به من شوق على مشب نار الحبيبة , ولكنها لاتجيبه على شكواه , فأنتقل
    بعد ذالك إلى وصف جمال الحبية ::











    الصورة الثانية










    [poem=font="Simplified Arabic,6,skyblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    حُيِّيْتَ مِنْ طَلَلٍ تَقادَمَ عَهْدُهُ = أَقْوَى وَأَقْفَـرَ بَعْدَ أُمِّ الهَيْثَـمِ
    حَلَّتْ بِأَرْضِ الزَّائِرِينَ فَأَصْبَحَتْ = عَسِرَاً عَلَيَّ طِلاَبُكِ ابْنَـةَ مَخْرَمِ
    عُلِّقْتُهَا عَرَضَاً وَاقْتُـلُ قَوْمَهَا = زَعْمَاً لَعَمْرُ أَبِيكَ لَيْسَ بِمَزْعَـمِ
    وَلَقَدْ نَزَلْتِ فَلا تَظُنِّـي غَيْرَهُ = مِنِّي بِمَنْزِلَـةِ المُحِبِّ المُكْـرَمِ[/poem]







    لازال يحيي الأطلال التي أقفرت وخليت من وجود عبلة ويتذكر مامضاله من السعادة فيها وهذا مايستطيعه , أما الحبيبة بعيدة عنه كل البعد
    ولكن من المستحيل نسيانها , حيث انها استقرت في قلبه وأصبح أسير هواها ::







    الصورة الثالثة










    [poem=font="Simplified Arabic,6,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    وَكَأَنَّمَا نَظَرَتْ بِعَيْنَيْ شَـادِنٍ = رَشَـأٍ مِنَ الْغِزْلانِ لَيْسَ بِتَـوْأَمِ
    وَكَأَنَّ فَأْرَةَ تَاجِـرٍ بِقَسِيْمَـةٍ = سَبَقَتْ عوَارِضَهَا إِلَيْكَ مِنَ الْفَـمِ
    أَوْ رَوْضَةً أُنُفَاً تَضَمَّنَ نَبْتَهَـا = غَيْثٌ قَلِيلُ الدِّمْنِ لَيْسَ بِمُعْلَـمِ
    جَادَتْ عَلَيْـهِ كُلُّ عَيْـنٍ ثَـرَّةٍ = فَتَرَكْنَ كُـلَّ حَدِيقَةٍ كَالدِّرْهَـمِ
    سَحَّاً وَتَسْكَابَاً فَكُلُّ عَشِيَّـةٍ = يَجْرِي عَلَيْهَا المَاءُ لَمْ يَتَصَـرَّمِ[/poem]








    نقلنا الشاعر في هذا النص إلى وصف المحبوبة وشبه نظراتها وعيونها بنضرات
    الغزال الصغير لرشاقته وجماله , ثم انتقل في البيت الثاني إلى رائحة الجسد فشبهها
    بالطيب الذي يصب صب من العلبة مباشرة , ثم لم يكفيه هذا الوصف بل انتقل إلى وصف
    ثاني وهو عبير ورود وأزهار الروضة التي سقاها المطر حتى كانت جنة من الورود ::










    الصورة الرابعة













    [poem=font="Simplified Arabic,6,orange,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    تُمْسِي وَتُصْبِحُ فَوْقَ ظَهْرِ حَشِيَّةٍ = وَأََبِيتُ فَوْقَ سَرَاةِ أدْهَمَ مُلْجَـمِ
    وَحَشِيَّتِي سَرْجٌ عَلَى عَبْلِ الشَّوَى = نَهْدٍ مَرَاكِلُـهُ نَبِيـلِ المَحْـزِمِ[/poem]








    هنا يذكر انها مرتاحة ومنعّمة على فرش فاخرة تنام متى ما شأت , على عكسه هو الذي
    يبات على ظهر جواده , وقد ابدع في وصف حصانه من ناحية اللون والشكل والمركب ::










    الصورة الخامسة



















    [poem=font="Simplified Arabic,6,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


    هَلْ تُبْلِغَنِّي دَارَهَـا شَدَنِيَّـةٌ = لُعِنَتْ بِمَحْرُومِ الشَّرَابِ مُصَـرَّمِ
    خَطَّارَةٌ غِبَّ السُّـرَى مَـوَّارَةٌٌ = تَطِسُ الإِكَامَ بِذَاتِ خُـفٍّ مِيْثَـمِ
    أَبْقَى لَهَا طُولُ السِّفَارِ مُقَرْمَدَاً = سَنَـدَاً وَمِثْلَ دَعَائِـمِ المُتَخَيِّـمِ
    شَرِبَتْ بِمَاءِ الدُّحْرُضَيْنِ فَأَصْبَحَتْ = زَوْرَاءَ تَنْفِرُ عَنْ حِيَاضِ الدَّيْلَـمِ
    بَرَكَتْ عَلَى مَاءِ الرِّدَاعِ كَأَنَّمَا = بَرَكَتْ عَلَى قَصَبٍ أَجَشَّ مُهَضَّمِ[/poem]






    هذا النص وصف لناقته الشدنية والشدنية الناقة الطيبة , يقول هل توصلني ناقتي إلى ديار
    عبلة , يدل ذالك على بعد ديارها منه , حيث ذكر إن ناقته شربة من ماء الدحرضين
    والدحرضين قال بعض من المؤرخين , أنها مايسمى اليوم , الوسيع , شرق جنوب
    مدينة الرياض وغرب الدهناء في شرق العرمة , نقلنا الشاعر في هذه الرحلة , حيث سراء
    من ماء الوسيع , وأصبح في منطقة ماء الديلم , شمال الوسيع بالعرمة , حتى بركة
    ناقته على ماء الرداع , شمال ماء الديلم , ومدام ذكرنا هذه المواقع لابد من ذكر اسماها
    اليوم حسب ماقاله المؤرخون , الدحرضين , الوسيع , الديلم , الغويرة , ماء الرداع ,
    أبار الحفاير , وكل هذه المواقع غرب الدهناء في جبل العرمة ,









    الصورة السادسة












    [poem=font="Simplified Arabic,6,sandybrown,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    هَلاَّ سَأَلْتِ الخَيْلَ يَا ابْنَةَ مَالِكٍ = إِنْ كُنْتِ جَاهِلَـةً بِمَا لَمْ تَعْلَمِي
    إِذْ لا أَزَالُ عَلَى رِحَالةِ سَابِحٍ = نَهْـدٍ تَعَاوَرُهُ الكُمَاةُ مُكَلَّـمِ
    طَوْرَاً يُجَـرَّدُ لِلطِّعَانِ وَتَـارَةً = يَأْوِي إلى حَصِدِ القِسِيِّ عَرَمْرِمِ
    يُخْبِرْكِ مَنْ شَهِدَ الوَقِيعَةَ أَنَّنِـي = أَغْشَى الوَغَى وَأَعِفُّ عِنْدَ المَغْنَمِ
    وَلَقَدْ ذَكَرْتُكِ وَالرِّمَاحُ نَوَاهِلٌ = مِنِّي وَبِيضُ الْهِنْدِ تَقْطُرُ مِنْ دَمِي
    فَوَدِدْتُ تَقْبِيلَ السُّيُـوفِ لأَنَّهَا = لَمَعَتْ كَبَارِقِ ثَغْرِكِ الْمُتَبَسِّـمِ[/poem]









    في هذه الصورة يستعرض مكارم اخلاقه وبطولاته ويتساءل هل الحبيبة تعلم بذالك
    فإذا لاتعلم عليها أن تسأل من كان معه من الفرسان الذين يعدون الحق , فأسترسل
    فيه الخيال في البيتين الأخيرين وأستطاع أن يرسم لنا صورة منقطعة النظير في الإبداع الشعري وإقدام الفارس الذي وصل به عشقه أقصى الحدود ,












    الصورة السابعة








    [poem=font="Simplified Arabic,6,skyblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


    نُبِّئْتُ عَمْرَاً غَيْرَ شَاكِرِ نِعْمَتِي = وَالكُفْرُ مَخْبَثَـةٌ لِنَفْسِ المُنْعِـمِ
    وَلَقَدْ حَفِظْتُ وَصَاةَ عَمِّي بِالضُّحَى = إِذْ تَقْلِصُ الشَّفَتَانِ عَنْ وَضَحِ الفَمِ
    في حَوْمَةِ الْمَوْتِ التي لا تَشْتَكِي = غَمَرَاتِها الأَبْطَالُ غَيْرَ تَغَمْغُـمِ
    إِذْ يَتَّقُونَ بِيَ الأَسِنَّةَ لَمْ أَخِـمْ = عَنْهَا وَلَكنِّني تَضَايَـقَ مُقْدَمي[/poem]








    هذه الصورة يذكر فيها ظلم قومه له وأولهم ولد عمه عمر حيث مايفعله من بطولات
    لاتذكر وتقابل بالجحود وكأنه لم يفعل خير , إنما يتظاهرون له بالحب إذ خافوا من أعداهم
    فيا لهو من ظلم أن تسلب حقوق غيرك وتدعي انه لا فظل له , مع العلم انه صاحب فضل
    على قومه في كثير من المواقف ,,












    الصورة الثامنة













    [poem=font="Simplified Arabic,6,orange,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    ولقَدْ هَمَمْتُ بِغَارَةٍ في لَيْلَـةٍ = سَوْدَاءَ حَالِكَـةٍ كَلَوْنِ الأَدْلَـمِ
    لَمَّا سَمِعْتُ نِدَاءَ مُـرَّةَ قَدْ عَلاَ = وَابْنَيْ رَبِيعَةَ في الغُبَارِ الأَقْتَـمِ
    وَمُحَلِّمٌ يَسْعَـوْنَ تَحْتَ لِوَائِهِمْ = وَالْمَوْتُ تَحْتَ لِوَاءِ آلِ مُحَلِّمِ
    أَيْقَنْتُ أَنْ سَيَكُون عِنْدَ لِقَائِهِمْ = ضَرْبٌ يُطِيرُ عَنِ الفِرَاخِ الجُثَّـمِ
    لَمَّا رَأيْتُ القَوْمَ أقْبَلَ جَمْعُهُـمْ = يَتَذَامَرُونَ كَرَرْتُ غَيْرَ مُذَمَّـمِ[/poem]












    في هذه الصورة وصف لمعركة شديدة الوقع لما فيها من الفرسان الأبطال حيث لايمكن
    هزيمتهم بسهولة , ولا كنه كر عليهم بقوة وشجاعة منقطعة النظير وأنقذ قومه من الهزيمة













    الصورة التاسعة











    [poem=font="Simplified Arabic,6,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


    يَدْعُونَ عَنْتَرَ وَالرِّمَاحُ كَأَنَّـهَا = أَشْطَانُ بِئْـرٍ في لَبَانِ الأَدْهَـمِ
    ولا زِلْتُ أَرْمِيهُمْ بِثُغْرَةِ نَحْـرِهِ = وَلَبَانِـهِ حَتَّى تَسَرْبَـلَ بِالـدَّمِ
    فَازْوَرَّ مِنْ وَقْـعِ القَنَا بِلَبَانِـهِ = وَشَكَا إِلَيَّ بِعَبْـرَةٍ وَتَحَمْحُـمِ
    لَوْ كَانَ يَدْرِي مَا المُحَاوَرَةُ اشْتَكَى = وَلَكانَ لَوْ عَلِمْ الكَلامَ مُكَلِّمِـي[/poem]











    لقد رسم في هذا النص أروع أنواع البطولة وأروع الإبداع الشعري وأروع صورة
    لحصانه الأبجر في هذه الحرب الضروس , حيث يصف كيف كانت الرماح مصلطة
    على صدر حصانه حتى ازوراّ من كثر مايعانيه من طعون حتى تسربل بالدم ,
    فاعند ذالك شكا حصانه إليه وهو يبكي ويون ولو يقدر يتكلم لقال لاطاقة لي
    في هذه الحرب ارحمني ياعنتر ,,






    الصورة العاشرة












    [poem=font="Simplified Arabic,6,burlywood,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


    وَلَقَدْ شَفَى نَفْسِي وَأَبْرَأَ سُقْمَهَا = قِيْلُ الفَوارِسِ وَيْكَ عَنْتَرَ أَقْـدِمِ
    وَالخَيْلُ تَقْتَحِمُ الخَبَارَ عَوَابِـسَاً = مِنْ بَيْنِ شَيْظَمَـةٍ وَأَجْرَدَ شَيْظَمِ
    ذُلَلٌ رِكَابِي حَيْثُ شِئْتُ مُشَايعِي = لُبِّـي وَأَحْفِـزُهُ بِأَمْـرٍ مُبْـرَمِ
    إِنِّي عَدَاني أَنْ أَزوَركِ فَاعْلَمِي = مَا قَدْ عَلِمْتُ وبَعْضُ مَا لَمْ تَعْلَمِي
    حَالَتْ رِماحُ ابْنَي بغيضٍ دُونَكُمْ = وَزَوَتْ جَوَانِي الحَرْبِ مَنْ لم يُجْرِمِ
    وَلَقَدْ خَشَيْتُ بِأَنْ أَمُوتَ وَلَمْ تَدُرْ = لِلْحَرْبِ دَائِرَةٌ عَلَى ابْنَي ضَمْضَمِ
    الشَّاتِمَيْ عِرْضِي وَلَمْ أَشْتِمْهُمَا = وَالنَّاذِرِيْنَ إِذْا لَقَيْتُهُمَـا دَمـِي[/poem]








    في هذا النص يذكر ان نفسه ارتاحت بعد فوزه على اخصامه , وحث فوارس قومه
    له بالإقدام على الأعداء ويصف طراد الخيل في المعركة , كما يتفاخر في بطولته
    , و يعتذر من الحبيبة ويخبرها بسبب عدم زيارته لها ,,

    ملاحظة :
    بعض الصور المصاحبة للموضوع منقولة
    فلذالك المعذرة والسموحة من أصحابها ,,

  2. #2
    الحبيب الاول غير متواجد حالياً شــــــاعــــــر الصورة الرمزية الحبيب الاول
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    4,178

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    تسلم يمناك على الصور الشعرية الجميلة
    وصح لسانك على التعليقات الرائعة

  3. #3
    الساهرة غير متواجد حالياً عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    قطـــــــر
    المشاركات
    11,158

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    مقتطفات رائعه من شعر عنتره ابن شداد الفارس العبسي
    تسلم ايدك اخوي عاشق الفصيح امتعتنا حقيقه بالصور والقصائد







    الساهره

  4. #4
    النايف غير متواجد حالياً عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    561

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحبيب الاول مشاهدة المشاركة
    تسلم يمناك على الصور الشعرية الجميلة
    وصح لسانك على التعليقات الرائعة



    سلم غاليك والله يعافيك
    وصح بدنك أنرت متصفحي في مرورك
    العطر لاهنت

  5. #5
    النايف غير متواجد حالياً عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    561

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساهرة مشاهدة المشاركة
    مقتطفات رائعه من شعر عنتره ابن شداد الفارس العبسي
    تسلم ايدك اخوي عاشق الفصيح امتعتنا حقيقه بالصور والقصائد







    الساهره




    سلم غاليك والله يعافيك
    أنرت متصفحي في مرورك
    العطر لاهنتي

  6. #6
    حفيدة السلف غير متواجد حالياً عضو شرف الصورة الرمزية حفيدة السلف
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    منتديات البدو
    المشاركات
    18,028

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    طِبْتَ وَطابَ مَنقولكَ ..

    وَبَارَكَ الله فيكَ على إخْتِياراتكَ الرائِعة ..
    ،../،


    قَالَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : « الجَمَاعَةُ مَا وَافَقَ الحَقَّ ؛ وإِنْ كُنْتَ وَحْدكَ » ..




    ،،،



    المؤمنُ يخالِطُ ليعلَمَ ..
    و يسكتُ ليسلَمَ ..
    و يتكلَّمُ ليُفهِمَ ..

    و يخلو ليغنَمَ ..
    ،،،


  7. #7
    النايف غير متواجد حالياً عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    561

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيدة السلف مشاهدة المشاركة
    طِبْتَ وَطابَ مَنقولكَ ..

    وَبَارَكَ الله فيكَ على إخْتِياراتكَ الرائِعة ..




    اشكرك على مرورك العطر وتعليقك الرائع
    قد أنرت متفحي المتواضع لاهنتي

  8. #8
    سياف الغامدي غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    مشكور ولاهنت

    يكفي عنترة بن شداد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعجب بشعره وكان يقول عن بيته

    يخبربك من شهد الوقيعة أنني.................أغشى الوغى وأعفّ عند المغنم

    أن فيه صفات المقاتل المسلم

  9. #9
    النايف غير متواجد حالياً عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    561

    افتراضي رد: صور شعرية من شعر عنتر ابن شداد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سياف الغامدي مشاهدة المشاركة
    مشكور ولاهنت

    يكفي عنترة بن شداد أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعجب بشعره وكان يقول عن بيته

    يخبربك من شهد الوقيعة أنني.................أغشى الوغى وأعفّ عند المغنم

    أن فيه صفات المقاتل المسلم


    حياك الله ياسياف الغامدي
    أنرت متصفحي المتواضع شكرا لك
    لاهنت

المواضيع المتشابهه

  1. عنبر دلاله فاح من جمـر نـاره
    بواسطة فارس السعوديه في المنتدى نجوم من الساحة الأدبية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2009-06-25, 23:34
  2. الذي لم يرى قبر عنتر ابن شداد صورة نادرة جدا.........
    بواسطة الشيباني1 في المنتدى مساحة الطرح العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2007-04-15, 08:22
  3. عنتر بن شداد طلع اماراتي!!!
    بواسطة المحتــــــار في المنتدى مساحة الطرح العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 2005-05-15, 13:39
  4. عنتر بن شداد
    بواسطة هداج تيما في المنتدى نجوم من الساحة الأدبية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2003-09-10, 18:24

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •