صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
حديث القبور ؟! - قصة قصيرة
  1. #1
    أحمد كمال سالم غير متواجد حالياً عضو مشارك الصورة الرمزية أحمد كمال سالم
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    السعودية - أبها
    المشاركات
    96

    افتراضي حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    حديث القبور
    قصة قصيرة
    كتبها : أحمد كمال
    ( فيلسوف القصة )
    في نفس المكان ، وإن اختلف الزمان ، (( كافيتريا )) السوق الكبير ، حيث الزحام ، واختلاط الأقدام ، وتلاصق الأجساد ، واسمع من بين الضجيج ، صوت نواح ، واستعطاف ملاك ، سبق وسمعته ، ولم أرق له ، اندفعت نحو الصوت يرشدني ، أزيح من أمامي كل ما يعطلني ، حتى وصلت ، نفس الطاولة ، نفس الأشخاص ، وإن اختلفت الأسماء ، وملامح الوجه ولغة اللسان ، تبكي ابنته ، ويضربها بقسوة ، بعد أن طوحت بغير مقصد كوب العصير ، فانقضضت عليه أمنعه ، وقد أصابه ذهول ، وراح يبحلق في كأني مجنون ؟! إلا إنه وقر شيب لحيتي ، وطعن سني ، فرحت أقول بتوسل وخضوع :
    - لا تستقو على الضعيفة ، فيصبح الندم رفيقك ، حتى نهاية الخليقة .
    فنظر إلي وقد ساده هدوء ، وخشع قلبه للدمع المسكوب ، من نبع عيني المغمور ، ثم رحت أقول :
    - أتوسل إليك أمسك .... ولا تفقد ابنتك من أجل كوب عصير ؟!
    فملأ الرجل خضوع ، ودعوته ليسمع قصتي ، وابنته في حضرتي ، أزدناها بكوب آخر من العصير ، ورحت أقص عليه قائلاً :
    - قبل أن يشيب هذا الرأس ، كنت جالساً في نفس المكان ، معي زوجة ، وعندي ابنة ، أهداهما إلي الرحمن ، فطوحت ابنتي من على الطاولة نفس كوب العصير ، أخذتني العزة ، والطغيان ، ولطمتها بعنفوان ، فأصاب المسكينة ارتجاج ، وركضت بها إلى المستشفى ، لكن قد فات الأوان .
    ولم أتمالك نفسي فرحت أجهش في بكاء ، وتفيض دموع الندم ، والحسرة ، من عين الكبرياء ، وهو يواسيني ، ولما تمالكت نفسي رحت أمسح بيدي دموعي ، التي حفرت من غزارتها خدودي ورحت أكمل قائلاً :
    - لم أصدق ما جرى ، وأدركت عظيم قسوتي ، وحجم حقارتي ، وكيف أني بررت لنفسي استخدام فرط قوتي ، مع فلذة كبدتي ، بدمع الفراق غسلتها ، وبرموش العين كفنتها ، وبروحي القبر أنزلتها ، وهمست في أذنها ، وأنا أمسح بيدي على وجهها ، إني لن أتركها أبداً في هذه الظلمات ، وسأبقى معها حتى يأتيني الممات ، وبقيت على العهد أيام ثلاث ، وأنا أقيم على مشهد قبرها ، وأحضر لها الماء والطعام ، وأقسمت لها أني سأغنيها ، عن مر الحاجة ، وذل السؤال ؟ ولما أصابني إرهاق ، عدت إلى المنزل أختطف بعض الارتياح ، وهيهات ، هيهات ، فوجه بنيتي راح يطاردني بإلحاح ، وودت لو قطعت اليد التي طاوعتني ربما أرتاح ، فعدت إلى قبرها ، وكلي لهفة واشتياق ، وإذا بالطعام قد نفذ ، والشراب راح ؟! ووجدت على القبر منقوشاً كلام ، أريد منك يا أبي بعض الحاجيات ، فرحت أصيح لبيك بنيتي ، وأحضرت ما تريد ، وصرت أزورها كل أسبوع ، وأجد على القبر نفس الكلام المنقوش ، أبي بدأت المدرسة ، أحضر الكتب والكراسة ، وقلم ومحاية ، ولا تنس ممشطتي ، والمرآة ، وأنا تملأني سعادة ، صدق حدسي ، بنيتي تحيى تحت التراب ، ورحت ألبي ما تطلبه ؟!
    ومصمص الرجل شفتيه ساخراً ، وفي عينيه نظرة المكذب ، لكني رحت أكمل وأقول :
    - وكبرت بنيتي ، وانتقلت من مرحلة إلى مرحلة ، وأنا آتيها بكتبها ، وعاماً وراء عام ، كانت دائماً تنجح في الامتحان ، وتجتاز كل السنوات ، وتنقش على القبر ، أريد هدية ، فقد طلعت الأولى ، وأنا أحلق بجناحين من السعادة ، وأصيح بنيتي لا تزال موجودة ، ويمر عام ، وراءه عام ، وطلباتها تكبر ، وتزداد ، ولا أجد في سبيل تحقيقها أي شقاء ، أو ذرة من عناء ، حتى ذهبت إليها يوماً كما هو معتاد ، فلم أجد نقش على القبر ، ولا أي كلام ، فصرت كالمجنون ، أبحث عن رسالتها المنقوشة ، ربما في أي مكان ، وإذا ببنية أمامي شابة ، في قوامها ملفوفة ، كأنها بنيتي ، ولكنها ليست كذلك ، قبلتني على رأسي ، وهدتني وردة جميلة ، وشكرتني قائلة ( أنا يتيمة ) وأدركت الحقيقة ، وأن بنيتي قد ماتت ، وأنني ربيت اليتيمة ، وكفلت بعدها سبعمائة يتيمة ، وكلهن الآن موقرات في بيوتهن ، ولا أدعي أني كفرت الخطيئة ، فخطيئتي بحجم حبي لبنيتي ، وحبها ليس له في قلبي حد !!
    وإذا بكوب العصير من جديد يطيح ، ويفيض على الطاولة ، ويلطخ الثياب ، وكاد الرجل أن يصيح ، فارتمت الطفلة في أحضاني ، ولفت ذراعاها حول رقبتي باستغاثة ، ولكن كانت الدموع التي تنهمر من عيني الأب المفتون ، تبرد قلبه ، وتزيل الغشاوة ، فراح يصيح بفرحة وسعادة :
    - فداءك يا بنيتي تريليون كوباً من ا لعصير !!
    ومسح بيديه على شعر بنيته ، حتى ارتمت في أحضانه ، وبقى دفيء صدرها ، وحلاوة ملمس ذراعها ، حول رقبتي ، وكأن روح ابنتي ، باتت تحوطني ، فربما سامحتني ؟؟!!
    تمت ،،،،

  2. #2
    هـتلر غير متواجد حالياً عضو برونزي الصورة الرمزية هـتلر
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    312

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    الأستاذ أحمد كمال سالم كاتب مصري معروف ومبدع
    اشكرك على هذا النقل الاحترافي و المميز
    دمت بحفظ الرحمن

  3. #3
    أحمد كمال سالم غير متواجد حالياً عضو مشارك الصورة الرمزية أحمد كمال سالم
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    السعودية - أبها
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هـتلر مشاهدة المشاركة
    الأستاذ أحمد كمال سالم كاتب مصري معروف ومبدع
    اشكرك على هذا النقل الاحترافي و المميز
    دمت بحفظ الرحمن
    أشكرك

  4. #4
    حفيدة السلف غير متواجد حالياً عضو شرف الصورة الرمزية حفيدة السلف
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    منتديات البدو
    المشاركات
    18,028

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اخوي أحمد كمال سالم


    قصه مؤثره ..

    الله يعطيك العافيه ..

    ويسلموا يدينك ..

    وبارك الله في مداد قلمك ..
    ،../،


    قَالَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : « الجَمَاعَةُ مَا وَافَقَ الحَقَّ ؛ وإِنْ كُنْتَ وَحْدكَ » ..




    ،،،



    المؤمنُ يخالِطُ ليعلَمَ ..
    و يسكتُ ليسلَمَ ..
    و يتكلَّمُ ليُفهِمَ ..

    و يخلو ليغنَمَ ..
    ،،،


  5. #5
    الكحيله غير متواجد حالياً عضو ألماسي الصورة الرمزية الكحيله
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    3,837

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اخوي أحمد كمال سالم

    تسلم يمناك ع القصه الجميله استمتعت بقرأتها..

    الله يعطيك العافيه

  6. #6
    أحمد كمال سالم غير متواجد حالياً عضو مشارك الصورة الرمزية أحمد كمال سالم
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    السعودية - أبها
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفيدة السلف مشاهدة المشاركة
    اخوي أحمد كمال سالم


    قصه مؤثره ..

    الله يعطيك العافيه ..

    ويسلموا يدينك ..

    وبارك الله في مداد قلمك ..
    الله يسلم عمرك
    وبارك الله فيك
    ودام مرورك
    مودتي

  7. #7
    ماسة الحياة غير متواجد حالياً عضو بلاتيني الصورة الرمزية ماسة الحياة
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    مملكتي
    المشاركات
    2,530

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    مشكوووور أخوي أحمد كمال
    قصه رااائعه ...أعجبتني
    الله يعطيك العافيه
    بانتظاار جديدك
    [CENTER]

  8. #8
    أحمد كمال سالم غير متواجد حالياً عضو مشارك الصورة الرمزية أحمد كمال سالم
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    السعودية - أبها
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماسة الحياة مشاهدة المشاركة
    مشكوووور أخوي أحمد كمال
    قصه رااائعه ...أعجبتني
    الله يعطيك العافيه
    بانتظاار جديدك
    دام مرورك بلمعان الماس
    وبريق الحياة
    كامل مودتي وتقديري

  9. #9
    عائشة غير متواجد حالياً مصممة محترفة الصورة الرمزية عائشة
    تاريخ التسجيل
    المشاركات
    4,745

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة



    سلم القلم والبنان أخي أحمد ،
    لا تحرمنا الجديد
    :
    :




    مَا إنْ هَبَتْ رِيحُ الطَرَاوَةِ إذْكُرُونِيْ ..
    كَمَا كُنْتُ هُنَا عَابِرَةً أشُدُ المُضِيْ

  10. #10
    أحمد كمال سالم غير متواجد حالياً عضو مشارك الصورة الرمزية أحمد كمال سالم
    تاريخ التسجيل
    الدولة
    السعودية - أبها
    المشاركات
    96

    افتراضي رد: حديث القبور ؟! - قصة قصيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائشة مشاهدة المشاركة


    سلم القلم والبنان أخي أحمد ،
    لا تحرمنا الجديد
    [FONT="Courier New"][SIZE="6"][COLOR="DarkOrchid"]الله يسلم عمرك
    وأبشري بالجديد
    ما دمتي تمرين
    مودتي T]

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اسئلة نهائية ( حديث,تفسير3ث - تفسير 2ث - حديث,فقه3م - حديث 1م ) الفصل الثاني 1432
    بواسطة عزوة أخوها في المنتدى التعليم العام والجامعي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2011-05-31, 18:19
  2. رحلتي عبر القبور .!
    بواسطة تراتيل الظمأ في المنتدى نجوم من الساحة الأدبية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-11-25, 22:22
  3. مالي (وقفت على القبور)
    بواسطة بزوغ الفجر في المنتدى الصوتيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2010-02-16, 22:47
  4. دعاء زيارة القبور
    بواسطة حفيدة السلف في المنتدى حصن المسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2008-04-30, 07:54

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •