مشاهدة تغذيات RSS

النايفات

بين أرض و سماء!

تقييم هذا المقال
بواسطة , 2017-04-14 عند 02:19 (410 المشاهدات)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بين أرض و سماء!






وإني لأدعو الله حتى كأنني
أرى بجميل الظن ما الله فاعلُهْ

أمد يدي في غير يأس لعله
يجود على عاصٍ كمثلي يواصلُهْ

وأقرع أبواب السماوات راجيا
عطاء كريمٍ قطُّ ما خاب سائلُهْ

ومن لي سوى الرحمن رباً وسيّداً !؟
ومن غيره أبديه ما الغير جاهلُهْ !؟

وهل لانكسار العبد إلا وليـُّـهُ !؟
وقد وارب الأحـزان والهمُّ قاتلُهْ

إذا سُدَّتِ الأبواب ألقيت حاجتي
إلى قاضيَ الحاجات غُـرٌّ نوائلُهْ

وإن جارت الأحوال آوت مطيتي
إلى ركنه فاستبْدَرتْها شمائلُـهْ

له الخير منه الخير والخير كله
إليه بين يديه تزهو خمائلُــهْ

وما باء بالخسران إلا مكابرا !!
أبى ثم باءت بالرزايا مسائلُـهْ

فيا ليت شعري كيف ينساه عاقل !؟
ونعماؤه تترى وتترى جمائلُـهْ

ويا عجبا للمرء سيقت صروفُـهُ !؟
إلى غير ذي زرع وسـيقتْ قوافلُهْ

ويا ساهرا والليل أضناك طوله
وأضناك ما أضناك في القلب شاغلُهْ

إلى من يحوم الطرف يمنى ويسرة!؟
وربك فوق الكل ما خاب ســائلُهْ .









الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات